top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

هجوم بالطعن يستهدف قائد المعارضة في كوريا الجنوبية لي جاي-ميونغ خلال مؤتمر صحفي



تعرض لي جاي-ميونغ، قائد المعارضة السياسية في كوريا الجنوبية، لهجوم بالطعن أثناء مؤتمر صحفي في مدينة بوسان. لي، الذي خسر الانتخابات الرئاسية عام 2022 بفارق ضئيل، أصيب في جانب رقبته الأيسر صباح يوم الثلاثاء.



تم اعتقال المهاجم، الذي يبدو أنه في الخمسينيات أو الستينيات من العمر، في موقع الحادث. وأفادت التقارير أن لي أصيب بجرح بطول سنتيمتر واحد وتم نقله إلى المستشفى وهو في حالة وعي، وأكدت الشرطة أن جرحه لا يهدد حياته.



تشير التفاصيل إلى أن المهاجم اقترب من لي بغرض الحصول على توقيع قبل أن يهاجمه فجأة. تم نقل لي إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر، وأعلن حزبه، الحزب الديمقراطي الكوري، أنه أصيب بجرح في الوريد الوداجي وسيخضع لجراحة.



لي جاي-ميونغ، 59 عامًا، يشغل حاليًا مقعدًا في مجلس النواب في إنتشون ومن المتوقع أن يترشح مجددًا في الانتخابات العامة المقبلة في أبريل. ورغم خسارته الضيقة في الانتخابات الرئاسية عام 2022، إلا أنه ما زال متهمًا في عدة قضايا فساد تعود لفترة توليه منصب عمدة سونغنام.

 




٠ تعليق
bottom of page