top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

حملة بتوقيعات ضد مسار دراجات في لافال



تقدم المستشار البلدي لمنطقة فال-دي-أربر والقائم بأعمال حزب أكشن لافال، السيد أشيل سيفيلي، بعريضة تحمل توقيعات تقريبًا 500 شخص إلى جلسة مجلس البلدية المنعقدة في 12 مارس، تطالب بإزالة مسار الدراجات على شارع سامسون. وبينما يؤكد حزب أكشن لافال على دعمه لإضافة مسارات دراجات جديدة في المنطقة، فإن الطلب يأتي بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والبيئة والتشاور العام.



تأثيرات سلبية لمسار الدراجات بدأت تظهر سريعًا، حيث تحول شارع سامسون، وهو محور طرقي استراتيجي لسكان غرب الجزيرة، إلى موقف سيارات مكتظ حيث تظل المحركات تعمل بشكل مستمر. السيد سيفيلي علق على ذلك قائلًا: "لم أحتج لإقناع الناس بالتوقيع على العريضة، فمجرد ذكر 'مسار دراجات' كان كافيًا لهم لشرح سبب حاجتهم للتوقيع."



انتقد سيفيلي إدارة المدينة لعدم استشارتها السكان وتبنيها لخطة دون تساؤل، معتبرًا أن الخطة تعتمد على "معايير" لا تأخذ بعين الاعتبار الواقع الفعلي للمنطقة. وأضاف أن مسار الدراجات على شارع سامسون تم تصنيفه كواحد من أخطر عشرة مسارات في كيبيك وفقًا لتقرير إعلامي كبير في مونتريال في يوليو 2023.



حزب أكشن لافال، الذي يمثل المعارضة الرئيسية في مدينة لافال ويضم خمسة أعضاء منتخبين، يؤكد على متابعته الدقيقة لمالية المدينة بهدف تحسين الشفافية والمساءلة في اتخاذ القرارات، مع التركيز على مصلحة المواطنين كأولوية.



٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page