top of page
  • صورة الكاتبيللا اليوم

تجدد تحذير مدينة لافال من استخدام المياه في منطقة سانت دوروثيه وجهود جارية لاستعادة الوضع إلى طبيعته



البلدية في مدينة لافال تحافظ على تحذيرها الوقائي بشأن عدم استخدام المياه الصالحة للشرب منذ يوم أمس بالنسبة للمباني الموجودة في منطقة حي سانت دوروثيه. هذا التحذير يشمل جميع المباني في المنطقة المحددة بين شارع أفينيو ديز بوا وشارع برينسيبال وشارع بور دي لو، بما في ذلك جزر لافال. ويجب على المواطنين وأصحاب الأعمال والشركات في هذه المنطقة عدم استخدام مياه الصنبور للاستخدام الشخصي أو لحيواناتهم الأليفة. تعمل فرق البلدية بنشاط لاستعادة الوضع إلى طبيعته في أقرب وقت.

بمجرد معرفة الوضع صباح يوم الثلاثاء 26 سبتمبر، بدأت البلدية وشركاؤها بالفعل في تنفيذ تدابير متعددة لإبلاغ السكان بتطور الوضع والتدابير المتخذة لمعالجته. إليكم بعض هذه الإجراءات:



  • معلومات على موقع الويب laval.ca: إشعار مهم في الصفحة الرئيسية وإنشاء صفحة ويب جديدة.

  • منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي.

  • مكالمات آلية: عبر الرسائل النصية والهاتف.

  • البابونة من قبل الفرق البلدية.

  • التواصل مع المطاعم والمزارع والمشاتل في المنطقة المتضررة.

  • نشر إشعارات للمواطنين المسجلين.



علاوة على ذلك، يتم دعوة جميع المواطنين للاشتراك في خدمة الإشعارات الهامة للبقاء على اطلاع سريع في مثل هذه الحالات واستقبال تنبيه عند العودة إلى الوضع الطبيعي.

جاري إجراء تنظيف لشبكة المياه في المنطقة، ويتم أخذ عينات بشكل منتظم للتحقق من صلاحية المياه وعدم وجود أي مخاطر على الصحة. في الوقت الحالي، تشير التحاليل التي تمت إلى تحسن واضح حيث تشير إلى انخفاض تركيز المادة المشكوك فيها. يجدر بالذكر أن تحذير عدم استخدام المياه سيظل ساري المفعول حتى يتم إصدار تنبيه آخر يعارض ذلك.

منذ أمس، تم اتخاذ عدة تدابير ضرورية في أماكن أكثر حساسية مثل الحضانات والمدارس حيث تم توفير إمدادات مياه معبأة بالنسبة للبلدية.



للمزيد من المعلومات وللاطلاع على الخريطة الخاصة بالمنطقة المعنية وتفاصيل أخرى حول الوضع، يرجى زيارة موقع الويب الخاص بالبلدية.

إذا ظهرت أعراض غير عادية، يُطلب من المواطنين الاتصال بالرقم 811.



٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page