top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

بدء أعمال ترميم مبنى بلدية لافال: خطوة أولى نحو الحفاظ على التراث



لافال - بدأت مدينة لافال بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ترميم مبنى البلدية، الذي يعد واحداً من أهم المباني التراثية في المدينة. وتشمل هذه المرحلة أعمال الهدم الداخلي الانتقائي، والتي تتضمن تفكيك الأنظمة الكهروميكانيكية، وإزالة الأجزاء الداخلية وعمليات التطهير اللازمة.



وصرحت البلدية أن هذه الخطوة تمثل البداية العملية لتحديث مبنى البلدية وتطويره، والذي يعد من الأعمال البارزة في تاريخ المدينة. ومن المقرر أن تبدأ هذه الأعمال في مطلع عام 2024، وتُعد الأساس لأعمال البناء المستقبلية التي ستتبعها.



وقد قرر المجلس البلدي أيضاً إنهاء التعاقد مع شركة Affleck de la Riva (ADLR)، المسؤولة عن تصميم وتحديث مبنى البلدية، وذلك بناءً على توصية مشتركة من قبل قسم الإمدادات وقسم التخطيط وتنفيذ المشاريع في البلدية.



يتضمن المشروع أيضاً عدة خطوات تالية تتعلق بعملية ترميم مبنى البلدية، حيث ستطلق البلدية في بداية عام 2024 ثلاثة مناقصات جديدة للحصول على خدمات مهنية في مجالات الهندسة المعمارية، الهندسة الميكانيكية والكهربائية والاتصالات، والهندسة الإنشائية والمدنية. هذه الخطوة ضرورية لضمان استمرارية المشروع، والذي خضع لتحليل دقيق على مدى عدة أشهر.



يذكر أن مبنى بلدية لافال تم تشييده في الفترة بين عامي 1963 و1964، وهو جزء من التراث الحضري للمدينة. يحتاج المبنى للترميم نظرًا لاحتفاظه بالعديد من العناصر الأصلية التي تعاني الآن من التدهور أو لم تعد تفي بالمعايير الحالية. منذ عام 2020، تم نقل أنشطة البلدية وبعض الخدمات البلدية إلى مقر آخر. يشمل المشروع عدة مراحل تتضمن التصميم، إعداد الخطط والمواصفات، أعمال التجديد وتحديث المعايير، إعادة بناء الجزء الملحق بالمبنى وجميع مكوناته، بالإضافة إلى تحسين المرافق الخارجية.





٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page