top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

الحزب المعارض ينتقد رفض العمدة السيطرة على النفقات



لافال، 21 مايو 2024 – أعرب المستشار البلدي لدائرة سانت برونو، السيد ديفيد دي كوتيس، برفقة رئيس حزب "أكشن لافال" المؤقت ومستشار دائرة فال ديزارب، السيد أشيل سيفيلي، عن رفضهم لموقف العمدة من تجميد الضرائب في ميزانية 2025 لمدينة لافال. وانتقد دي كوتيس العمدة لتفضيله زيادة الضرائب على المواطنين بدلاً من التحكم في النفقات.



وأشار دي كوتيس إلى أن إيرادات المدينة تجاوزت النفقات بمقدار 127 مليون دولار، مما يجعل تجميد الضرائب أمراً ممكناً. من جانبه، انتقد سيفيلي نهج العمدة، معتبراً إياه غير مسؤول مالياً ويفتقر إلى مراعاة دافعي الضرائب.



وأشار الحزب إلى أن العمدة اعتمد زيادة الضرائب والتكاليف المختلفة العام الماضي، مما أدى إلى ارتفاع الدين العام، ويتوقع أن تتضاعف دفعات سداد الدين بحلول عام 2026. ويؤكد "أكشن لافال" أن الهدف هو تحسين الشفافية والمساءلة، والتركيز على الاستثمارات الأساسية لخدمة المواطنين.



يتكون حزب "أكشن لافال" من خمسة أعضاء منتخبين يعملون على مراقبة نفقات المدينة وضمان الإدارة الرشيدة للمال العام.



٠ تعليق

コメント

5つ星のうち0と評価されています。
まだ評価がありません

評価を追加
bottom of page