top of page
  • صورة الكاتبNader Abou Maachar نادر أبو معشر

الأمن والرفاهية الجماعية في لافال: حلول لمكافحة جنوح الشباب والعنف الحضري



يللا اليوم - لافال - أطلقت مدينة لافال خطتها الاستراتيجية للأمن والرفاهية الجماعية للفترة 2024-2034، بهدف توفير بيئات آمنة ومستدامة للسكان. ترتكز الخطة على أن الظروف الاجتماعية والاقتصادية تؤثر على احتمالية الجنوح والعنف، وتستهدف الشباب بين 12 و35 عامًا للتدخل المبكر في حياتهم.



النهج التعاوني في لافال

اعتمدت لافال على قوة المجتمع بمشاركة أكثر من 80 شريكًا من قطاعات مختلفة. المبادرات مثل "Paradoxe" و"Comité vigie jeunesse" أظهرت فوائد النهج التعاوني. الخطة الجديدة، تحت قيادة مشتركة من خدمة الثقافة والشرطة، ستسهل التدخلات الوقائية والتدخلية.



"نكثف جهودنا لتلبية احتياجات الشباب في لافال، ونستثمر لضمان مدينة آمنة للجميع. بتعاون أكثر من 80 شريكًا، نبني مدينة أقوى وأكثر أمانًا." — ستيفان بوييه، عمدة لافال
"هذه الخطة تظهر قوة العمل التعاوني، ونجدد التزامنا بالمساهمة في أمان مواطنينا." — بيير بروشيه، مدير شرطة لافال


من التخطيط إلى التنفيذ

بدأت صياغة الخطة في ربيع 2023، وشملت مقارنة مع مدن أخرى وبحث ممارسات ملهمة. أظهرت دراسة أن 68% من سكان لافال يشعرون بالأمان في الأماكن العامة. تسعى الخطة لتحسين هذا الشعور وتنسيق الجهود ضد الجنوح والعنف.

ستكون الخطة إطارًا لخطط عمل قصيرة المدى، تركز على إشراك الشباب وتلبية أولوياتهم. بتمويل قدره 4.6 مليون دولار من الحكومة الكندية ووزارة الأمن العام في كيبيك، تهدف الخطة لتحسين أمان سكان لافال.



Renseignements additionnels


Consultez le Plan stratégique Sécurité et bien-être collectif 2024-2034



Photo du lancement


Crédit photo : Sylvie-Ann Paré

٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page