top of page
  • صورة الكاتبيللا اليوم

اعتذار رئيس مجلس العموم الكندي بسبب تكريم رجل خدم في وحدة نازية



اعتذر النائب الذي يرأس مجلس العموم في كندا يوم الأحد بعدما أصبح على علم بأن الرجل الذي قام بتكريمه خلال زيارة وفد أوكراني خدم في وحدة عسكرية نازية سيئة السمعة خلال الحرب العالمية الثانية.

قام المتحدث باسم مجلس العموم الكندي، أنطوني روتا، بتكريم ياروسلاف هونكا البالغ من العمر 98 عامًا من نورث باي، أونتاريو، يوم الجمعة خلال زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. بعد خطاب زيلينسكي أمام البرلمان حيث شكر كندا على دعمها في حرب أوكرانيا ضد روسيا، قدم روتا هونكا كبطل حرب قال إنه "قاتل من أجل استقلال أوكرانيا ضد الروس وما زال يدعم القوات حتى اليوم."



لكن يوم الأحد، أدانت جماعات يهودية هذا التكريم بشدة، مشيرةً إلى أن هونكا كان عضوًا في وحدة وافن إس إس الـ14 التي كانت مكونة من أوكرانيين وكانت مشهورة بسلوكها النازي. وقد شكل هاينريش هيملر، عضو بارز في حزب النازيين في ألمانيا، الوحدة وافن إس إس التي شاركت في إطلاق النار الجماعي والحرب ضد المقاومة وتأمين معسكرات الاعتقال النازية.

هذه القضية جذبت الانتباه إلى جوانب مثيرة للجدل في تاريخ أوكرانيا، حيث تحالفت بعض الجماعات الوطنية اليمينية مع النازيين خلال الحرب العالمية الثانية في محاولة لطرد السوفيت واكتساب السيادة الأوكرانية. وعلى الرغم من مشاركة بعض القوات الأوكرانية في جرائم نازية، إلا أن نضالهم من أجل الاستقلال أدى إلى تبجيل بعض الجنود الأوكرانيين الحديثين للرموز والرموز التي كانت مرتبطة بالوحدة النازية.



أوكرانيا، التي يقودها رئيس يهودي، تقول إنها قامت بإزالة العناصر المتطرفة من صفوفها، وخصوصاً في الكتيبة الأزوف. ولكن العلاقة التاريخية لا تزال حساسة بسبب اتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن أوكرانيا هي دولة نازية، ما استخدمه لتبرير اجتياحه غير القانوني لأوكرانيا.

جماعة أصدقاء سيمون وايزنثال دعت إلى اعتذار وشرح حول كيفية دعوة هونكا لحضور البرلمان الكندي.

اعتذر روتا يوم الأحد على الحادثة وقال إنه يقبل "المسؤولية الكاملة"، ولم ترد مكتب متحدث مجلس العموم على الفور على طلب تقديم تعليق يبحث عن مزيد من المعلومات حول الحادث.

في بيان صحفي، قال روتا: "في تصريحاتي بعد خطاب رئيس أوكرانيا، قمت بتعريف فرد في المدرج. لاحقًا، علمت بمزيد من المعلومات تجعلني أشعر بأسف عميق لقراري بذلك. أرغب خاصة في تقديم اعتذاري العميق للجاليات اليهودية في كندا وحول العالم. أقبل المسؤولية الكاملة عن أفعالي".



أضاف روتا أن أي من زملائه النواب أو أعضاء الوفد الأوكراني لم يشاركوا في دعوة هونكا أو تكريمه.

وأصدرت آن كلارا فايلانكور، المتحدثة باسم رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، بيانًا يوم الأحد أكدت فيه أن اعتذار روتا كان "الشيء الصحيح للقيام به".

وجاء في بيانها: "لم يتم تقديم إشعار مسبق إلى مكتب رئيس الوزراء، ولا إلى وفد أوكرانيا، بشأن الدعوة أو التكريم. لقد كان للمتحدث نفسه تخصيص مقاعد الضيوف في خطاب الجمعة، وقد تم تحديدها من قبل المتحدث ومكتبه فقط".


المصدر: الواشنغتن بوست

٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page