top of page
  • صورة الكاتبيللا اليوم

ملخص افتتاحيات الصحف الصادرة في لبنان اليوم 14 آذار 2024



ملخص افتتاحية صحيفة "النهار":

تحل الذكرى التاسعة عشرة لانتفاضة الأرز في لبنان وسط واقع صادم يظهر تراجع البلاد نحو وصاية مركبة داخلية وإقليمية، ممثلة بوصاية حزب الله والفراغ الرئاسي المستمر. تبرز أهمية الذكرى كتذكير بالوحدة الوطنية ضد الوصاية والاحتلال، في ظل تشرذم وفراغ سياسي يهدد باندلاع حرب. تتجه الأنظار نحو مجموعة الدول الخماسية والمساعي الفرنسية والأمريكية لحل الفراغ الرئاسي ودعم مبادرة "كتلة الاعتدال". وتأتي الذكرى في ظل توترات ميدانية في الجنوب واغتيال قيادي في حماس بضربة إسرائيلية، وتصاعد التوتر بين حزب الله وإسرائيل، مع تحذيرات من تداعيات باهظة لأي تصعيد عسكري.



ملخص افتتاحية صحيفة "الأخبار":

أكد السيد حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله، على الدور الأساسي لجبهة جنوب لبنان في دعم معركة غزة ضد العدو الإسرائيلي، مشيرًا إلى التزام المقاومة في لبنان بمواصلة الدعم مهما طال الوقت. نصرالله شدد على أن العدو الإسرائيلي يواجه تحديًا في ظل واقع الجبهات المفتوحة من لبنان إلى اليمن، وأن المقاومة في غزة لا تزال قوية وتضع شروطها في المفاوضات. كما أشار إلى التعب المتزايد في المجتمع الإسرائيلي وضغوطات الجبهة اللبنانية التي تؤثر على العدو. نصرالله أكد على ضرورة الصبر والتحمل لتحقيق النصر، وأن العدو سيضطر للتراجع أمام صمود المقاومة.



ملخص افتتاحية صحيفة "نداء الوطن":

تسود التساؤلات في الأوساط الديبلوماسية حول جدية "حزب الله" في الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية، وسط انتقادات لأسلوب التسويف الذي يعتمده رئيس مجلس النواب نبيه بري في إدارة الاتصالات المتعلقة بالانتخابات. يُنظر إلى بري على أنه يحاول إظهار استقلاليته عن "حزب الله"، لكن الواقع يُظهر أن الرئاسة الثانية تحت سقف الحزب. هناك تطاول مكشوف من "حزب الله" على المواقع المسيحية واستحقاق الرئاسة الأولى، مما يزيد من التماسك والتشدد المسيحي.

تتطلب أي تسوية أو مشروع لحل الأزمة وجود رئيس للجمهورية ورئيس حكومة، والفراغ الحالي يهدد بتداعيات أصعب. هناك شكوك حول أهداف "حزب الله"، وما إذا كان يسعى لتغيير النظام السياسي لقوننة سلاحه. تعطيل الانتخابات الرئاسية في ظل الحرب والانهيار يدفع لبنان نحو المجهول. "حزب الله" قد يكون جاهزًا لتسوية رئاسية شرط تعديل النظام، ما يؤدي إلى مزيد من السيطرة على مفاصل الدولة. لكن المكونات الطائفية في لبنان، باستثناء المكوّن الشيعي المرتبط بإيران، ترفض النيل من دستور الطائف.

في سياق آخر، أدت غارة إسرائيلية في منطقة صور إلى مقتل قيادي في حركة "حماس" وسوري على متن دراجة نارية. وفي كلمته الأخيرة، أشار نصر الله إلى أن الخسائر في شمال إسرائيل أكبر من الجنوب بسبب تهميش الجنوب، وأكد أن الرهان هو على "عض الأصابع" وأن الأمر يحتاج إلى بعض الوقت لإيقاف العدوان الإسرائيلي.



ملخص افتتاحية صحيفة "الديار":

تنقل الصحيفة عن وفد حماس المفاوض الذي زار بيروت مؤخرًا أن إسرائيل غير جاهزة للتسوية وأن نتنياهو يسعى لتحقيق نصر مهما كان الثمن. الأمريكيون يقترحون هدنة لستة أسابيع لكن حماس ترفضها وتصر على "وقف النار أولاً". الوضع يبدو متأزمًا والمفاوضات عالقة دون تقدم.

بالنسبة للعلاقة بين حماس وحزب الله، يُنظر إليها على أنها ممتازة وقائمة على التعاون والتضامن. حزب الله يؤكد استمرار دعمه للشعب الفلسطيني والمقاومة في غزة. الجهود القطرية تُعتبر الأكثر جدية في الوقت الحالي لكن الطرح القطري يواجه تحديات، خاصة مع تمسك الثنائي الشيعي بترشيح سليمان فرنجية للرئاسة.

الملف الرئاسي اللبناني مرتبط بشكل وثيق بالأوضاع في غزة، ولا يُتوقع حله قبل تسوية الأوضاع هناك. حزب الله يعتبر البحث في الملف الرئاسي غير أولوية في ظل الحرب الدائرة. الخلافات الداخلية بين القوى السياسية في لبنان، خاصة بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وجبران باسيل، تزيد من تعقيد الوضع السياسي.

في الجنوب اللبناني، تستمر عمليات المقاومة الإسلامية ضد الاحتلال الإسرائيلي، مع تأكيد حزب الله على معادلة "بيروت مقابل تل أبيب" لمنع الحرب الشاملة. الغارات الإسرائيلية تتواصل ضد المدنيين في الجنوب والبقاع، مما يؤدي إلى تهجير الآلاف من منازلهم.

أخيرًا، تتطرق الصحيفة إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية في لبنان، خاصة مع ارتفاع أسعار السلع الأساسية خلال شهر رمضان وانخفاض نسبة الحجوزات من المغتربين العائدين لقضاء الأعياد في البلاد.



ملخص افتتاحية صحيفة "اللواء":

الحديث الرئاسي يطغى على الشأن السياسي العام في لبنان، وسط تحضيرات لإعادة إعمار مرفأ بيروت بتعاون فرنسي - لبناني. الجبهة الأساسية في غزة وجبهات الإسناد تتحفز لمواجهات مع الاحتلال، بينما تصعد إسرائيل التحريض ضد لبنان للضغط على الحكومة لعدم دعم حزب الله. وزير الخارجية اللبناني يقدم شكوى لمجلس الأمن الدولي بعد اعتداءات إسرائيلية على المدنيين.

اللجنة الخماسية الدولية تخطط لزيارة عين التينة لمناقشة الوضع الرئاسي، بينما تتواصل المشاورات بشأن مسعى تكتل الاعتدال الوطني لانتخاب رئيس جديد. المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان يدعم مبادرة التكتل لعقد جلسات تفضي إلى انتخاب رئيس.

أما على صعيد إعادة إعمار المرفأ، يتم الإعلان عن مخطط لبناني - فرنسي لإعادة الإعمار بكلفة تصل إلى 160 مليون دولار، ستُغطى من إيرادات المرفأ.

في سياق آخر، يؤكد الأمين العام لحزب الله أن جبهات الإسناد ستكون لها كلمتها في شهر رمضان، ويشير إلى استمرار المقاومة في غزة وضرورة وقف العدوان الإسرائيلي.

على الصعيد الميداني، تستمر الاعتداءات الإسرائيلية على جنوب لبنان، بما في ذلك قصف سهل مرجعيون وغارات جوية على مناطق مختلفة. حركة حماس تعلن مقتل أحد عناصرها في غارة إسرائيلية بالقرب من صور.



ملخص افتتاحية صحيفة "الشرق":

تتناول الصحيفة تواصل الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة في اليوم الـ159 للحرب، والتي أسفرت عن ارتفاع عدد الشهداء إلى 31,272 منذ 7 أكتوبر. وتشير إلى أن 72% من ضحايا العدوان هم من الأطفال والنساء. كما تذكر الصحيفة استهداف مركز لتوزيع المساعدات تابع لوكالة الأونروا في رفح، مما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات.

الصحيفة تنقل عن الجيش الإسرائيلي انسحابه من مدينة حمد شمال غرب خان يونس، مع بدء فرق الإنقاذ بانتشال جثامين الشهداء. كما تذكر تمكن كتائب المجاهدين من السيطرة على طائرة إسرائيلية في شمال بيت لاهيا، وعرض سرايا القدس لمشاهد من استهداف آليات وتجمعات الاحتلال في مناطق مختلفة من جنوب غزة.

تشير الصحيفة إلى استمرار الاشتباكات العنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال على أكثر من محور في قطاع غزة، مع تأكيد المقاومة على تصديها للقوات الإسرائيلية وإلحاق خسائر فادحة بها. الجيش الإسرائيلي يقر بمقتل 591 جنديًا منذ 7 أكتوبر، لكن الصحيفة تشير إلى أن الخسائر الحقيقية للاحتلال قد تكون أكبر بكثير مما يُعلن.



٠ تعليق

Comentários

Avaliado com 0 de 5 estrelas.
Ainda sem avaliações

Adicione uma avaliação
bottom of page