top of page

لبنان بين مطرقة التحالفات وسندان الحدود: الاستقرار يواجه التحديات الجديدة


Photo by Markus Spiske on Unsplash

وفقًا لموقع "ذا تايمز أوف إسرائيل": قال سياسي مسيحي لبناني بارز متحالف مع حزب الله إن لبنان لن يبدأ حربًا ضد إسرائيل، لكنه سيدافع عن نفسه إذا تم الهجوم عليه.



جاءت تعليقات جبران باسيل، رئيس التيارالوطني الحرّ التابعة للرئيس السابق ميشال عون، في الوقت الذي تستمر فيه الاشتباكات المتقطعة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل بين حزب الله والجماعات الإرهابية الفلسطينية في لبنان من جهة، والقوات الإسرائيلية من جهة أخرى.



قال باسيل بعد اجتماع مع رئيس البرلمان نبيه بري، حليف حزب الله الآخر: "لا أحد يستطيع أن يجرنا إلى الحرب إلا إذا هاجمنا العدو الإسرائيلي، وعندها سنكون مضطرين للدفاع عن أنفسنا". كما تحدث باسيل هاتفيًا مع زعيم حزب الله حسن نصر الله يوم الاثنين، قائلاً: "كل اللبنانيين يتفقون على أنهم لا يريدون الحرب، لكن هذا لا يعني أننا يجب أن نسمح لأنفسنا بأن يتم مهاجمتنا دون رد".

هناك تكهنات واسعة حول ما إذا كان حزب الله وترسانته المقدرة بحوالي 150,000 صاروخ وسيدخل الحرب الجارية بين إسرائيل وحماس بالكامل أم لا. أسفرت الاشتباكات المستمرة على الحدود والقلق من نزاع أوسع عن نزوح داخلي لـ 19,646 شخصًا في لبنان، وفقًا لمنظمة الهجرة الدولية، وعدد أكبر من الإسرائيليين الذين يعيشون قرب الحدود.



٠ تعليق

Comentários

Avaliado com 0 de 5 estrelas.
Ainda sem avaliações

Adicione uma avaliação
bottom of page