top of page
  • صورة الكاتبيللا اليوم

تداعيات حرب غزة وأحداث الجنوب تعمق أزمة القطاعات الاقتصادية في لبنان



بيروت، لبنان - في مقال حديث للكاتبة باسمة عطوي نشر في جريدة "نداء الوطن"، تم تسليط الضوء على التحديات الاقتصادية الجسيمة التي تواجهها مختلف القطاعات في لبنان نتيجة للتطورات الأخيرة في غزة وجنوب لبنان. يعبر تاجر كبير في قطاع السيراميك عن قلقه العميق بسبب التراجع الكبير في أعماله، حيث أشار إلى انخفاض يتجاوز 40% منذ بداية المواجهات.


وفقاً للمقال، فإن الصعوبات الاقتصادية لم تقتصر على قطاع واحد بل امتدت لتشمل مجالات أخرى مثل مطاعم الوجبات السريعة والتقليدية، حيث يصف أحد المالكين حالة مؤسسته بأنها "مثل اليويو"، تتأثر بشدة بالتطورات الأمنية.


الخبير الاقتصادي الدكتور باسم البواب، في حديثه لـ"نداء الوطن"، يقدر خسائر القطاع التجاري وحده بمبلغ 5 ملايين دولار يومياً. في حين يقدم الباحث محمد شمس الدين تقديرات مختلفة للخسائر، تتراوح بين 700 و900 مليون دولار.


يتطرق المقال أيضاً إلى القطاع الفندقي، حيث يشير نقيب أصحاب الفنادق بيار الأشقر إلى انخفاض نسبة الإشغال إلى 5%، مما ينذر بخسائر فادحة. ويتناول التقرير أيضاً التأثير على قطاعات أخرى مثل الصناعة والزراعة، مشيراً إلى التحديات الكبيرة التي يواجهها المصنعون والمزارعون في ظل الأوضاع الحالية.


يختم المقال بالإشارة إلى تأثير الأحداث على السوق اللبناني بشكل عام، مع تأكيد ممثل القطاع التجاري في المجلس الاجتماعي الاقتصادي عدنان رمال على الخسائر الهائلة التي تكبدتها القطاعات الاقتصادية في لبنان. المصدر: مقال للكاتبة باسمة عطوي، جريدة "نداء الوطن".




٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page