top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

بلدية لافال تعلن عن توسيع خدمة التشارك في السيارات بدعم من حكومة كيبيك



أعلنت مدينة لافال عن توسيع خدمات التشارك في استخدام السيارات، من خلال إضافة محطات جديدة وسيارات إضافية إلى شبكة "كومونوتو"، فضلاً عن تقديم دعم مالي جديد للمستخدمين الجدد، في سابقة هي الأولى من نوعها في كيبيك. تأتي هذه الخطوة في إطار جهود البلدية المستمرة لتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة في المنطقة، بدعم مالي من حكومة كيبيك ضمن "خطة الاقتصاد الأخضر 2030".

Buy your travel insurance directly online:



وقال بينوا شاريت، وزير البيئة ومكافحة التغيرات المناخية والحياة البرية والمتنزهات والمسؤول عن منطقة لورانتيد، "نحن فخورون بدعم مدينة لافال، التي تقوم بمبادرات ملموسة لدعم تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة في أراضيها. هذه المنحة ليست فقط


Buy your travel insurance directly online:



خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكنها ستسهم أيضًا في تشجيع مواطنين جدد على استخدام هذه الخدمة وتوسيع نطاق محطات التشارك في السيارات في المدينة."



كريستين بوارييه، العضو المسؤول عن التخطيط العمراني بالبلدية، أكدت على أهمية تنويع خيارات النقل المتاحة لسكان لافال، مشيرة إلى أن البلدية ستقدم خدمة فعالة ومتاحة لتقليل استخدام السيارات الفردية، مع الأخذ في الاعتبار الواقع اليومي للتنقلات بالمدينة. وأضافت أن عدداً من المحطات الجديدة ستجري تجربتها على أراضي بلدية في إطار مشروع تجريبي مع "كومونوتو"، والذي قد يصبح دائمًا إذا لاقى إقبالًا كافيًا.



ماركو فيفياني، نائب الرئيس للتطوير الاستراتيجي في "كومونوتو"، صرح بأن هذه المبادرة ستؤدي إلى مضاعفة العرض المتاح من خدمات التشارك في السيارات في لافال، حيث سيرتفع عدد السيارات من 26 إلى 52 سيارة، موزعة على 33 نقطة خدمة مختلفة،



مما يشير إلى بداية مرحلة جديدة من تطوير التشارك في السيارات.



٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page