top of page
  • صورة الكاتبيللا اليوم

المطران الياس عودة ينتقد تقصير الدولة وعملية انتخاب رئيس الجمهورية في قداس عيد القديس بورفيريوس



خلال القداس الاحتفالي الذي أقيم بمناسبة عيد القديس بورفيريوس في كنيسة القديس نيقولاوس، تطرق المطران الياس عودة إلى موضوع غياب الدولة وتقصيرها في أداء واجباتها تجاه المواطنين. أكد على أن الدولة بالنسبة للمواطنين يجب أن تكون الملاذ



والحماية، وأن من واجبها السهر على راحتهم وأمانهم ومستقبلهم. انتقد الدولة لاستقالتها من هذه الواجبات وترك المجتمع يعتمد على الجمعيات الخيرية والمساعدات.



كما تحدث المطران عن مشكلة انتخاب رئيس للجمهورية، معبراً عن استيائه من الطريقة التي تتعامل بها الحكومة مع هذا الأمر. أشار إلى أن انتخاب رئيس للبلاد في بلده يتطلب سنة أو سنتين وجهوداً مضنية، بينما يعتبر هذا الإجراء عملاً طبيعياً وواجباً في البلدان



الديمقراطية الأخرى. ذكر أن هذا الوضع يعكس فشل النظام السياسي في تحقيق مصالح المواطنين وضمان سيرورة البلد.



٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page