top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

الرئيس الصيني شي جين بينغ يؤكد استعداد بلاده لكونها شريكاً وصديقاً للولايات المتحدة


في خطاب ألقاه أمام المديرين التنفيذيين الأمريكيين في سان فرانسيسكو، صرح الرئيس الصيني شي جين بينغ بأن الصين مستعدة لتكون شريكاً وصديقاً للولايات المتحدة،



مشيراً إلى وجود مجال واسع للتعاون الثنائي بين البلدين. أكد الرئيس شي على أن الصين "لن تتحدى الولايات المتحدة أو تسعى لإزاحتها" و"لن تسعى أبداً للهيمنة أو التوسع، ولن تفرض إرادتها على الآخرين". وأضاف أن الصين لا تطمح للحصول على مناطق نفوذ ولن تخوض حرباً باردة أو ساخنة مع أي طرف.


في خطابه، حاول الرئيس شي التصدي للمخاوف الأمريكية المتزايدة بأن الصين تشكل تهديداً للهيمنة الأمريكية على مستوى العالم، سواء اقتصادياً أو عسكرياً. وتابع الرئيس شي قائلاً: "سنكون سعداء برؤية الولايات المتحدة واثقة ومنفتحة ومزدهرة"، مشدداً على أن على الولايات المتحدة عدم مقاومة الصين أو التدخل في شؤونها الداخلية، بل يجب أن ترحب بصين سلمية ومستقرة ومزدهرة.


٠ تعليق
bottom of page