top of page
  • صورة الكاتبغريتا.ص

استعداد اتحاد مهنيو الصحة في كيبيك لاستئناف المفاوضات بعد فشل التوصل إلى اتفاق



أعلن أعضاء الاتحاد الفيدرالي لمهنيي الصحة في كيبيك (FIQ)، الذي يمثل أكثر من 80,000 عامل في مجال الرعاية الصحية، استعدادهم لاستئناف المفاوضات بعد فشل التوصل إلى اتفاق مبدئي مع الحكومة. وعلى الرغم من العقبات، يظل الاتحاد ملتزمًا



بتحسين ظروف العمل لأعضائه، بما في ذلك الممرضات، والممرضين العمليين، وأخصائيي العلاج التنفسي، وأخصائيي التروية السريرية. أكدت جولي بوشار، رئيسة الاتحاد، على تصميم الاتحاد على إبراز أصوات المهنيين الصحيين والدفاع عن جودة الرعاية



وشبكة الصحة العامة. تركز مطالب الاتحاد على استقرار الوظائف، واحترام الخبرة المهنية، وتحسين ظروف العمل، وتحسين التعويضات، بما في ذلك زيادة أجر العمل الإضافي والمكافآت. كما يحث الاتحاد جينفييف بيرون، رئيسة صحة كيبيك الجديدة،



ووزير الصحة كريستيان دوبي، على الاستماع إلى مخاوف العاملين في الرعاية الصحية. وألمح نائب رئيس الاتحاد، جيروم روسو، إلى أن المفاوضات قد تستأنف بحلول يوم الأربعاء، بهدف تحسين مقترحاتهم بعد رفض الاتفاق الأولي.



Photo by Ani Kolleshi on Unsplash


٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page