top of page
  • صورة الكاتبيللا اليوم

أزمة الثقة في قيادة لافال: تساؤلات حول غياب توبوزيان ودور العمدة بوييه



أثار السيد أكيلي سيفيلي، العضو البلدي لمدينة فال-دي-زاربر والرئيس المؤقت لحزب أكشن لافال، تساؤلات حول تناقضات في تصريحات عمدة المدينة بشأن الثقة في السيدة توبوزيان. يشير سيفيلي إلى تناقض في موقف العمدة بوييه، حيث يطالب توبوزيان بتوضيح موقفها، في حين يعلن استمرار ثقته بها.


"إن مسؤولية رئيس الحزب هي التأكد من أهلية مرشحيه"، يذكر سيفيلي، مشدداً على أن هذه المسؤولية لا تقع على عاتق رئيس الانتخابات، بل على رئيس الحزب نفسه.


كما يعبر سيفيلي عن استيائه من غياب توبوزيان عن جلسة المجلس البلدي لشهر تشرين الثاني، واصفاً إياه بـ"الإهانة" لأعضاء المجلس ومواطني دائرة رينو. يرى أن غيابها يعكس عدم قدرتها على الدفاع عن نفسها، ما يثير الشكوك حول تعامل العمدة بوييه مع القضية.


ينتقد سيفيلي بشدة العمدة بوييه لعدم إلزامه توبوزيان بالحضور، مشيراً إلى أن هذا النوع من القرارات يتطلب شخصية قيادية قوية، وهو ما لم يظهره العمدة بوييه.


في نهاية التقرير، يُذكر أن أكشن لافال، الذي يضم خمسة أعضاء منتخبين، يعد القوة المعارضة الرئيسية في مدينة لافال. يتعهد الحزب بالمراقبة الدقيقة للشؤون المالية للمدينة، بهدف تعزيز الشفافية والمساءلة في القرارات الإدارية، وضمان المحاسبة، مع التركيز على المصلحة العليا للمواطنين.



٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page